معلومات عامة

حوالى 30% من الأزواج يعانون من تأخر حدوث الحمل، 30% من الأسباب تعود الى الزوج و 30% للزوجة و 30% لكليهما معاً أما ال 10% الأخيرة فهى لأسباب غير معروفة.

معظم حالات تأخر الحمل يمكن مساعدتها دون اللجوء للحقن المجهرى (أطفال الأنابيب) و ذلك بعلاج الزوج أو الزوجة أو كليهما معاً. يمكن علاج الزوج بتحسين السائل المنوى أو تحسين الأداء أو التوقيت للجماع أو التلقيح الاصطناعى.

يمكن مساعدة الزوجات بتحسين الاباضة أو ازالة العوائق من تجويف الرحم أو قناتى فالوب و ذلك اما بالعقاقير أو عن طريق منظار البطن أو الرحم أو كليهما معاً.

الاجرآت المتطورة فى هذا المجال تتضمن

  • التلقيح الاصطناعى و هو عبارة عن جمع السائل المنوى للزوج و معالجته و تركيزه و من ثم حقنه داخل تجويف الرحم فى وقت الاباضة بواسطة قسطرة رقيقة.
  • الاجراء الأكثر تطوراً هو الحقن المجهرى أو ما يعرف بأطفال الأنابيب و هو عبارة عن حقن حيوان منوى واحد بواسطة أجهزة دقيقة داخل البويضة و وضعها داخل حاضنة لمدة 2-5 أيام حيث يتكون الجنين و من ثم نقله الى تجويف الرحم حيث يلتصق بجداره و يستمر الحمل.

عينة من عمليات المنظار البطني التى تُجرى فى المستشفى


© حقوق النشر لمستشفى الرجاء التخصصى - 2014
تصميم بواسطة sderias.com